نادي الفكر العربي

نسخة كاملة : ما هو التفسير العلمي التطوري لإنجذاب الرجل جنسيا نحو مؤخرة المرأة ؟
أنت حالياً تتصفح نسخة خفيفة من المنتدى . مشاهدة نسخة كاملة مع جميع الأشكال الجمالية .
ما هو التفسير العلمي التطوري لإنجذاب الرجل جنسيا نحو مؤخرة المرأة ؟

بالتأكيد هذا الموضوع يندرج تحت خانة "الإنتخاب الجنسي" لكن الفحوى من السؤال هو لماذا يكون الإنجذاب الجنسي هناك تحديدا؟ في تلك المنطقة! مؤخرة المرأة وما حولها وتضاريس الأعضاء التناسلية ومنطقة الحوض ولماذا لم يتكوَّن الإشتهاء أو الإنجذاب الجنسي في مناطق أخرى من الجسم؟ هل الجواب ببساطة لـ كون الفرج الأنثوي مليئ بالنهايات العصبية ونفس الشيئ في منطقة الشرج التي تتكدس فيها كمية هائلة من العصبونات. لماذا مثلا لم يقوم الإنتخاب الطبيعي الجنساني بـ ترشيح مناطق معينة أخرى من جسم المرأة تكون أكثر نظافة وليس الأعضاء التي تفرز منها الفضلات الصلبة والغازية ويفرز منها البول ودماء الطمث؟

هل الأمر عشوائي وبـ تقدير قادر أم إن الإنتخاب الطبيعي يقوم على إعتبارات معينة أو يراعي مصالح معينة نظرا لـ كونه ذكاء أعمى فـ هو ليس ذكاء بمعنى الكلمة وليس غباء بمعنى الكلمة وربما هو يمزج بين الإثنين في نفس الآن بكيفية غريبة معقدة من الصعب إستيعابها وفك شيفراتها. الخجل من النشاط الجنسي لدى الجنس البشري أسبابه واضحة ومفهومة وأعتقد إن العقد النفسية الجنسانية صارت راسخة في الجينوم الإنساني وجزء لا يتجزء من تكوين النفس الإنسانية والشخصية الآدمية وقليلون جدا هم أولائك الذين يستطيعون التحرر من كوابل الحياء الفطري تجاه الجنس بشكل كامل.

أتمنى الإجابة بشيئ من التفصيل
(12-30-2017 07:15 PM)أسير الماضي كتب : [ -> ] ما هو التفسير العلمي التطوري لإنجذاب الرجل جنسيا نحو مؤخرة المرأة ؟

هل الأمر عشوائي وبـ تقدير قادر أم إن الإنتخاب الطبيعي يقوم على إعتبارات معينة أو يراعي مصالح معينة نظرا لـ كونه ذكاء أعمى ...

أتمنى الإجابة بشيئ من التفصيل

علم الاجتماع التطوري ما زال غضاً على إعطاء أجوبة حاسمة تقسر منبع عادات الانسان الأصلية، فخلف كل ظاهرة سلوكية بشرية هناك تفاسير عديدة من زوايا عدة.

المؤخرة الكبيرة عند أنثى الإنسان (أو سلالات الإنسان القديمة) هي نتاج تجمع الدهون في تلك المنطقة -كما في مناطق أخرى ذات دلالات جنسية كالأثداء-، ومعنى أن يكون الجسم عامراً بالدهون دلالة على الصحة وحسن التغذية، وفي هذا الأمر أفضلية تطورية واضحة.

تفسير اخر لشمل المؤخرة في قائمة الأعضاء الجنسية يعود أيضاً إلى العصور القديمة التي لم تكن فيها العملية الجنسية متطورة الوضعيات التي نعرفها اليوم، فالرئيسيات مثلاً (فيما خلا الانسان) تقتصر وضعيات الجنس عندها على الDoggy style حصراً حيث أن ما يراه الذكر خلال العملية الجنسية هو مؤخرة الأنثى وظهرها، وبالتالي ترتبط المؤخرة بالجنس في مخ الذكور.

من ناحية فيزيولوجية، مؤخرة الأنثى الكبيرة لها أفضلية في حالات الحمل، إذا أن للوزن الزائد في مقدمة الجسم تأثيرات سلبية على الظهر تساعد المؤخرة الكبيرة في التخفيف منها، لهذا يأخذ الذكور وضع المؤخرة في الاعتبار أثناء بحثهم عن شريك.

أتمنى أن تكون الصورة قد توضحت لديك
روابط المرجعيات