إضافة رد 
ما بين حد الرجم الإجرامى والرحمة فى الإسلام
الكاتب الموضوع
ahmed ibrahim غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 2,051
الإنتساب : May 2011
مشاركات : #1
ما بين حد الرجم الإجرامى والرحمة فى الإسلام
منذ قليل وأثناء تصفحى لمولانا الـ youtube المبارك
رأيت فيديو صراحة قمة فى الإبداع من وجهة نظرى الشخصية
يتحدث عن ( حد الرجم ) الذى يوقع على ( الزانى المحصن أو الزانية المحصنة )
والذى سبق وأثبتناه قديما فى هذا النادى المبجل

يستعرض معنى الرجم فى قواميس اللغة بإختصار
وتعريف لهذا الحد الإجرامى وشروطه فى الإسلام
ويستعرض آراء المسلمين الهاربين من وجود شئ كهذا فى الإسلام مثال عدنان إبراهيم
ومن لف لفهم
ويرد عليها بإستفاضة
ويوضح أقوال الشعراوى والحوينى وحسان وغيرهم

والأهم

أنه يعرض 3 أشخاص بالفعل تعرضوا لهذا الحد البهيمى
ويقارن بينها وبين أقوال الشعراوى عن رحمة الله عز وجل ورسوله عليه الصلاة والسلام
ويتبعها بأشخاص تضحك دليل على الإفلاس والتناقض الفكرى

مقطع كاشف بالفعل أتمنى الإستمتاع به .






(07-18-2018 09:19 PM)zaidgalal كتب :  بل إن علماء الفيزياء لم يتمكنوا من تفسير قيام شخص التقط شيئًا سقط منه على الأرض ذلك لأنه من المفترض ان لا يتمكن من القيام مرة أخرى لقوة الجاذبية التي تفوق قوته ملايين المرات.
فقالوا باحتمال وجود أجسام أثيرية تحيط بنا ولم نمتلك القدرة على إدراك وجودها بعد ،
فأنشئوا مشروع CERN ربما يصلوا لشيء

(03-07-2018 06:59 PM)zaidgalal كتب :   والإلحاد فرق وطوائف يسب بعضهم بعضًا إلى درجة التكفير
(03-29-2018 10:14 AM)zaidgalal كتب :  يقسم الملحدون أنفسهم إلى أكثر من 7 طوائف تتفرع منها أكثر من 17 فرقة
http://commonsenseatheism.com/?p=6487
http://www.truefreethinker.com/articles/atheisms-sects
اجلس مع أبوك في الكنيسة واختاروا فرقة كيوت على مزاجكو

(04-25-2018 07:37 AM)zaidgalal كتب :  لا وجود للرجم في الإسلام
(04-26-2018 06:16 AM)zaidgalal كتب :  أما الأحاديث التي أوردتها أنت فالعلماء يعلمون أن الرسول (ص) قد رجم
BouncyBouncy أمة ضحكت من جهلها الأمم
04-25-2018 06:56 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
zaidgalal متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 5,188
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #2
RE: ما بين حد الرجم الإجرامى والرحمة فى الإسلام
لا وجود للرجم في الإسلام

وهذا دليل على أنك لا تقرأ

وأنك تتبنى مواقفك هكذا

{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} (159) سورة آل عمران
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 04-25-2018 07:38 AM بواسطة zaidgalal.)
04-25-2018 07:37 AM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
ahmed ibrahim غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 2,051
الإنتساب : May 2011
مشاركات : #3
RE: ما بين حد الرجم الإجرامى والرحمة فى الإسلام
(04-25-2018 07:37 AM)zaidgalal كتب :  لا وجود للرجم في الإسلام

وهذا دليل على أنك لا تقرأ

وأنك تتبنى مواقفك هكذا

قولك لا رجم فى الإسلام يحيل القارئ إلى عدة إستنتاجات

الإستنتاج الأول :-
=========
البخارى ومسلم منافقان ويفتريان على الرسول وعلى صحابته الكذب
بكونهما مدونان لشئ لم يفعله الرسول وصحابته من بعده
وبالتالى مقولة أنهما أصح كتاب بعد كتاب الله تتلاشى
بل عليهما أن يتبوءا مقعدهما من النار
وعليننا أن نشكك بكل ما دوناه


الإستنتاج الثانى :-
===========
الرسول وصحابته بلغوا بالإسلام و وقواعده وهم لا يعلموا عنه شيئا
فأنت أعلم بالإسلام وأحكامه منهم
ولو سرت بعلمك ومن لف لفك كأمثال المتلون :-عدنان إبراهيم
علينا أن نصف الرسول والصحابة بالجهل والإجرام
وبالتالى فهم أزهقوا حيوات الناس هدرا ويجب محاسبتهم
محمد :- جاهل ومجرم
عمر بن الخطاب :- جاهل ومجرم
على بن أبى طالب :-جاهل ومجرم
ابن عباس :- جاهل ومجرم


الإستنتاج الثالث :-
===========
أننا يجب أن نكذب البخارى ومسلم
ونكذب الرويات التى تناقلتها مختلف الكتب الإسلامية
ونصف العلماء والدعاة بالجهل بالإسلام
فــ ( إمام الدعاة ) محمد متولى الشعراوى :- جاهل لا يعلم شيئا عن الإسلام
فــ ( أسد أهل السنة ) أبو إسحاق الحوينى :- جاهل لا يعلم شيئا عن الإسلام
فــ ( الداعية الكتور ) محمد حسان :- جاهل لا يعلم شيئا عن الإسلام


الإستنتاج الرابع :-
===========
أنك تدرك مدى همجية ووحشية هذا الحد الذى يترفع عن فعله الحيوانات
وبالتالى تريد بالكذب والتدليس والألاعيب ان تنفى وجوده عن دينك
وهذا كما وضحت لك فى مواضيع سابقة
لن يجدى معى نفعا


أيا كان ما تريد - يا صديقى - المشكلة الرئيسية التى تعانى انت منها ليست معى
بل مع الكتب الإسلامية
والأحاديث النبوية
وسيرة الصحابة
والدعاة والمشايخ والعلماء
والدول التى تقر بصحة هذا الحكم ونفذته


صدقنى أنا لم آت بشئ جديد

جدير بالذكر أن أوضح
أنى كنت صاحب الموضوع السابق فى هذا الأمر
والذى بالغت أنت أيضا فى عنادك به
ورأينا ما آلت إليه الأمور
http://www.nadyalfikr.com/showthread.php?tid=45024

see you later

(07-18-2018 09:19 PM)zaidgalal كتب :  بل إن علماء الفيزياء لم يتمكنوا من تفسير قيام شخص التقط شيئًا سقط منه على الأرض ذلك لأنه من المفترض ان لا يتمكن من القيام مرة أخرى لقوة الجاذبية التي تفوق قوته ملايين المرات.
فقالوا باحتمال وجود أجسام أثيرية تحيط بنا ولم نمتلك القدرة على إدراك وجودها بعد ،
فأنشئوا مشروع CERN ربما يصلوا لشيء

(03-07-2018 06:59 PM)zaidgalal كتب :   والإلحاد فرق وطوائف يسب بعضهم بعضًا إلى درجة التكفير
(03-29-2018 10:14 AM)zaidgalal كتب :  يقسم الملحدون أنفسهم إلى أكثر من 7 طوائف تتفرع منها أكثر من 17 فرقة
http://commonsenseatheism.com/?p=6487
http://www.truefreethinker.com/articles/atheisms-sects
اجلس مع أبوك في الكنيسة واختاروا فرقة كيوت على مزاجكو

(04-25-2018 07:37 AM)zaidgalal كتب :  لا وجود للرجم في الإسلام
(04-26-2018 06:16 AM)zaidgalal كتب :  أما الأحاديث التي أوردتها أنت فالعلماء يعلمون أن الرسول (ص) قد رجم
BouncyBouncy أمة ضحكت من جهلها الأمم
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 04-25-2018 08:26 AM بواسطة ahmed ibrahim.)
04-25-2018 08:24 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
zaidgalal متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 5,188
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #4
RE: ما بين حد الرجم الإجرامى والرحمة فى الإسلام
لماذا أقول أن البخاري ومسلم منافقان؟!

هل كل من يخطيء منافق؟!

هل - وأنت تدعي أنك ملحد - البخاري ومسلم إلهان ومن ثم لا يخطئآن؟!

{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} (159) سورة آل عمران
04-25-2018 08:57 AM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
ahmed ibrahim غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 2,051
الإنتساب : May 2011
مشاركات : #5
RE: ما بين حد الرجم الإجرامى والرحمة فى الإسلام
(04-25-2018 08:57 AM)zaidgalal كتب :  لماذا أقول أن البخاري ومسلم منافقان؟!

هل كل من يخطيء منافق؟!

هل - وأنت تدعي أنك ملحد - البخاري ومسلم إلهان ومن ثم لا يخطئآن؟!

حسنا دعنا نتحاور مع بعضنا البعض
ربما نستطيع أن نجد شيئا أو نستنبط شيئا من حوارنا

سوف أجيبك على تساؤلك
==============
هناك فرق بين شخص يجتهد فى شئ ويخطئ وبين شخص ينقل على لسان أحد
ما يضعه البخارى فى صحيحه ليست خواطر أو تفسيرات إن أخطأ سوف نقول اجتهد فأخطأ
وإنما أحاديث تنسب لقول الرسول وصحابته
أنت تدعى أن هذا ليس صحيحا
إذن فهو وضع شيئا وتبوء على الرسول وصحابته الكذب
وأنت على علم بمن يفعل ذلك طبقا أيضا للأحاديث


رأيى الشخصى :-
==========
جميع علماء أهل السنة والجماعة ((( أجمعوا ))) وانت تعلم ما هو (( الإجماع ))
أنه أصح كتاب بعد كتاب الله
هذا الرجل قضى 16 عاما من عمره فى جمع وتصنيف هذا الكتاب
فكيف يخطأ بشئ كهذا ؟؟؟


سؤالى موجه لشخصك الكريم :-
=================
كيف أخطأ البخارى فى موضوع ( حد الرجم ) ؟؟؟ وإن أخطأ ... فكيف نعتبره كتابا صحيحا ؟؟؟

(07-18-2018 09:19 PM)zaidgalal كتب :  بل إن علماء الفيزياء لم يتمكنوا من تفسير قيام شخص التقط شيئًا سقط منه على الأرض ذلك لأنه من المفترض ان لا يتمكن من القيام مرة أخرى لقوة الجاذبية التي تفوق قوته ملايين المرات.
فقالوا باحتمال وجود أجسام أثيرية تحيط بنا ولم نمتلك القدرة على إدراك وجودها بعد ،
فأنشئوا مشروع CERN ربما يصلوا لشيء

(03-07-2018 06:59 PM)zaidgalal كتب :   والإلحاد فرق وطوائف يسب بعضهم بعضًا إلى درجة التكفير
(03-29-2018 10:14 AM)zaidgalal كتب :  يقسم الملحدون أنفسهم إلى أكثر من 7 طوائف تتفرع منها أكثر من 17 فرقة
http://commonsenseatheism.com/?p=6487
http://www.truefreethinker.com/articles/atheisms-sects
اجلس مع أبوك في الكنيسة واختاروا فرقة كيوت على مزاجكو

(04-25-2018 07:37 AM)zaidgalal كتب :  لا وجود للرجم في الإسلام
(04-26-2018 06:16 AM)zaidgalal كتب :  أما الأحاديث التي أوردتها أنت فالعلماء يعلمون أن الرسول (ص) قد رجم
BouncyBouncy أمة ضحكت من جهلها الأمم
04-25-2018 10:38 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
zaidgalal متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 5,188
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #6
RE: ما بين حد الرجم الإجرامى والرحمة فى الإسلام
إقتباس :ما يضعه البخارى فى صحيحه ليست خواطر أو تفسيرات إن أخطأ سوف نقول اجتهد فأخطأ
وإنما أحاديث تنسب لقول الرسول وصحابته
أنت تدعى أن هذا ليس صحيحا
إذن فهو وضع شيئا وتبوء على الرسول وصحابته الكذب
وأنت على علم بمن يفعل ذلك طبقا أيضا للأحاديث

هذا يصح لو أن البخاري كان ينقل عن الرسول (ص) مباشرة ثم تعمد الكذب عليه :

حَدَّثَنَا مُوسَى، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ أَبِي حَصِينٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «تَسَمَّوْا بِاسْمِي وَلاَ تَكْتَنُوا بِكُنْيَتِي، وَمَنْ رَآنِي فِي المَنَامِ فَقَدْ رَآنِي، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لاَ يَتَمَثَّلُ فِي صُورَتِي، وَمَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ» (البخاري)

أما وأنه ينقل عن رواة ثقات وبشروطه الشديدة فإن الكذب العمد هنا من جانب الرواة مستبعد ، كما أن حديث الرجم لم يرد على لسان الرسول (ص) .

إقتباس :جميع علماء أهل السنة والجماعة ((( أجمعوا ))) وانت تعلم ما هو (( الإجماع ))
أنه أصح كتاب بعد كتاب الله

لم يقع إجماع من الأمة على صحة كل ما ورد في البخاري
لذلك انتقده علماء قديمًا وحديثًا
منهم الدارقطني وابن حجر والألباني وغيرهم


إقتباس :كيف أخطأ البخارى فى موضوع ( حد الرجم ) ؟؟؟ وإن أخطأ ... فكيف نعتبره كتابا صحيحا ؟؟؟

لا يوجد كتاب صحيح من أوله لآخره إلا كتاب الله تعالى ، وكل ما عداه قابل للخطأ والزلل .. وإلا ما جرأ العلماء على نقد صحيح البخاري


{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} (159) سورة آل عمران
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 04-25-2018 10:57 AM بواسطة zaidgalal.)
04-25-2018 10:56 AM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
البرنس غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 831
الإنتساب : Mar 2011
مشاركات : #7
RE: ما بين حد الرجم الإجرامى والرحمة فى الإسلام
الرجم هو احد احكام الحدود الثابتة في الشرع على الزاني المحصن وهو ثابت بإجماع الصحابة ومن بعدهم وهو مذهب جمهور الفقهاء والمحدثين وورد في شرح صحيح مسلم أن الخوارج وبعض من وافقهم أنكروا حد الرجم وجاء في شرح صحيح البخاري أن الخوارج وبعض المعتزلة أنكروا حد الرجم بحجة أنه لا يوجد في القرآن ما يدل على الرجم ومن لازم هذا أنهم لم يحتجوا بالأحاديث النبوية ولا بأقوال الصحابة.

http://web.archive.org/web/2015112416551...startno=12

أقوال أهل العلم في ثبوت حد الرجم للزاني المحصن

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.ph...&Id=268741

وهذا موقع الويكييديا يجمع فيه الادله والاجماع على الرجم الثابث في الاسلام والرد على من انكره من الخوارج والمعتزله :

حد الرجم في الإسلام

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D8%..._أهل_الذمة

اية الرجم من الايات التي حذفت من القران المحرف الذي اجمع المسلمين سنه وشيعه على تحريفه على مدار اكثر من 1400 سنه والى يومنا هذا وبالاقوال المتواترة .. بل التي فاقت حد التواتر على مدار عمر الاسلام :

يقول العلامة الحجة السيد عدنان البحراني ، بعد ان ذكر الروايات التي تفيد تحريف القران قال :

"عد أن ذكر الروايات التي تفيد التحريف في نظره قال: الأخبار التي لا تحصى كثيرة وقد تجاوزت حد التواتر ولا في نقلها كثير فائدة بعد شيوع القول بالتحريف والتغيير بين الفريقين وكونه من المسلمات عند الصحابة والتابعين بل وإجماع الفرقة المحقة وكونه من ضروريات مذهبهم وبه تضافرت أخبارهم"

(مشارق الشموس الذرية - المكتبة العدنانية - البحرين - ص 126)

أبو الحسن العاملي :
" اعلم أن الحق الذي لا محيص عنه بحسب الأخبار المتواترة الآتية وغيرها أن هذا القرآن الذي في أيدينا قد وقع فيه بعد رسول الله صلى الله عليه وآله شيء من التغييرات ، وأسقط الذين جمعوه بعده كثيرا من الكلمات والآيات ".

(المقدمة الثانية لتفسير مرآة الأنوار ومشكاة الأسرار ص 36 وطبعت هذه كمقدمه لتفسير البرهان للبحراني )

.. ولغايه اليوم لا يزال المسلمين يطبعون في مطابعهم الاسلامية ويوزعون في مكتباتهم الاسلامية كتب حول تحريف القران سواء المذهب السني او الشيعي ..

ولغاية اليوم هناك كتاب يوزع في السعودية في الحج مجانا يقر بتحريف الشيعه للقران وهذا هو الكتاب :

[صورة مرفقة: 928560461.jpg]

[صورة مرفقة: 976464769.jpg]

[صورة مرفقة: 340395382.jpg]

وبسبب ثقل وقعة اسقاط اية الرجم وحذفها من القران عليهم .. راحوا يتخيلون ويضربون في الاوهام يمنة ويسرة .. ليقولوا ان هذه الاية قد " نسخت نسخ تلاوة " !!!

فنسألهم :

هل قال ذلك محمد ..؟

وأين أمره بأن هناك ما تقولون عنه " نسخ التلاوة " ؟؟؟!!!

هل هناك اثبات من كلام محمد على وجود هذا التعليل المفترض ؟!

وهل هناك حديث صحيح عن رسولكم بوجود اسطورة " منسوخ التلاوة " هذا ؟؟!!!

وهل القران قد ذكره ؟!

الاجابه هي : لا

ولن تفيد المسلمين الاية في سورة البقرة { ما ننسخ من اية او ننسها نأت بخير منها او مثلها }

لانها :

1- لم تتطرق ابداً الى ما اخترعوه وهو " منسوخ التلاوة " !!!

2- لان النص يثبت بأن اي " منسوخ " فله نص مقابل مثله او خير منه ...!

اما عن اسباب حذف اية الرجم من القران فنقرأ :

أنَّ عُمرَ خطبَ النَّاسَ فقالَ لا تشُكُّوا في الرَّجمِ فإنَّهُ حقٌّ ولقد هَممتُ أن أَكْتُبَهُ في المصحفِ فسألتُ أبيَّ بنَ كعبٍ فقالَ ألَيسَ أتيتني وأَنا أستقرئُها رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ فدفعتُ في صَدري وقلتُ أتستقرئُهُ آيةَ الرَّجمِ وَهُم يتَسافَدونَ تسافُدَ الحمُرِ

الراوي:زيد بن أسلم المحدث:ابن حجر العسقلاني المصدر:فتح الباري لابن حجر الجزء أو الصفحة:12/147 حكم المحدث:رجاله ثقات

وقد فعل المسلمون كما فعل اليهود ايام محمد اذا اوقفوا حكم الرجم والسبب ساقوه هكذا حين سالهم محمد عن حكم الزنا في كتابهم فقالوا :

(.. الرَّجمُ ولكن ظهر الزِّنا في أشرافِنا فكرِهنا أن يُترَكَ الشَّريفُ ويُقامَ على من دونه فوضعنا هذا)

مرُّوا على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بيهوديٍّ قد حُمِّم وجهُه وهو يُطافُ به فناشدهم ما حدُّ الزَّاني في كتابِهم قال فأحالوه على رجلٍ منهم فنشده النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ما حدُّ الزَّاني في كتابِكم فقال الرَّجمُ ولكن ظهر الزِّنا في أشرافِنا فكرِهنا أن يُترَكَ الشَّريفُ ويُقامَ على من دونه فوضعنا هذا عنَّا فأمر به رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فرُجِم ثمَّ قال اللَّهمَّ إنِّي أوَّلُ من أحيا ما أماتوا من كتابِك

الراوي:البراء بن عازب المحدث:الألباني المصدر:صحيح أبي داود الجزء أو الصفحة:4447 حكم المحدث:صحيح

هل قرأتم ما قاله محمد ؟!

قال (اللَّهمَّ إنِّي أوَّلُ من أحيا ما أماتوا من كتابِك) !

فاين احياءة هو لشرع الرجم في القران ؟

لقد اسقطوه لشیوع الفحش والزنا في المجتمع الاسلامي الأول وتجنبا لرجم اصحاب السلطة والنفوذ منهم .

والرجم ثابث بالسنة النبوية :

أن رجلا من أسلمَ أتى النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم وهوَ في المسجدِ فقالَ : أنه قد زَنَى ، فأَعْرَضَ عنهُ ، فتَنَحَّى لشِقِّهِ الذي أعرَضَ ، فشَهِدَ على نفسِهِ أربعَ شهاداتٍ ، فدَعَاهُ فقالَ : هلْ بكَ جنونٌ؟ هلْ أُحْصِنْتَ ؟. قالَ : نعمْ ، فأمرَ أنْ يُرجَمَ بالمُصَلَّى ، فلمَّا أذْلَقَتْهُ الحجارةُ جَمَزَ حتَّى أُدْرِكَ بالحَرَّةِ فَقُتِلَ .

الراوي:جابر بن عبدالله المحدث:البخاري المصدر:صحيح البخاري الجزء أو الصفحة:5270 حكم المحدث:[صحيح]

لَمَّا أتَى ماعِزُ بنُ مالِكٍ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال له : ( لَعَلَّكَ قَبَّلْتَ، أو غَمَزْتَ، أو نَظَرتَ ) . قال : لا يا رسولَ اللهِ، قال : ( أنِكْتَها ) . لاَ يَكْنِي، قال : فعندَ ذلك أمَرَ برَجْمِهِ .

الراوي:عبدالله بن عباس المحدث:البخاري المصدر:صحيح البخاري الجزء أو الصفحة:6824 حكم المحدث:[صحيح]

أن رجلًا مِن الأعرابِ أتى رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسولَ اللهِ ، أنشدُك اللهَ إلا قضيتَ لي بكتابِ اللهِ ، فقال الخِصْمُ الآخرُ ، وهو أفقهُ منه : نعم ، فاقضِ بيننا بكتابِ اللهِ ، وائذنْ لي . فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : قلْ . قال : إن ابني كان عَسِيفًا على هذا ، فزنى بامرأتِه ، وإني أُخْبِرْتُ أن على ابني الرجمَ ، فافتديتُ منه بمائةِ شاةٍ ووليدةٍ ، فسألتُ أهلَ العلمِ ، فأخبروني : أنما على ابني جَلْدُ مائةٍ وتغريبُ عامٍ ، وأن على امرأةِ هذا الرجمَ ، فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيدِه لأَقْضِيَنَّ بينكما بكتابِ اللهِ ، الوليدةُ والغَنَمُ ردٌّ ، وعلى ابنِك جَلْدُ مائةٍ وتغريبُ عامٍ ، اغدُ يا أُنَيْسُ إلى امرأةِ هذا ، فإن اعترفَتْ فارْجُمْها. قال : فغدا عليها فاعترَفَتْ ، فأمر بها رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فرُجِمَتْ .

الراوي:أبو هريرة و زيد بن خالد الجهني المحدث:البخاري المصدر:صحيح البخاري الجزء أو الصفحة:2724 حكم المحدث:[صحيح]

عن عليٍّ رضي الله عنه، حين رجمّ المرأةَ يومَ الجمعةِ، وقال: قد رجمتُها بسنةِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم.

الراوي:الشعبي عامر بن شراحيل المحدث:البخاري المصدر:صحيح البخاري الجزء أو الصفحة:6812 حكم المحدث:[صحيح]

واية الرجم ذكرت عند الشيعة الجعفرية في اصح واجل كتبهم وصححها علمائهم الكبار .وهذا الحديث في الكافي وصححه المجلسي :

ح3- وَ بِإِسْنَادِهِ عَنْ يُونُسَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ (عليه السلام) الرَّجْمُ فِي الْقُرْآنِ قَوْلُ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ إِذَا زَنَى الشَّيْخُ وَ الشَّيْخَةُ فَارْجُمُوهُمَا الْبَتَّةَ فَإِنَّهُمَا قَضَيَا الشَّهْوَةَ.
04-25-2018 02:26 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
zaidgalal متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 5,188
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #8
RE: ما بين حد الرجم الإجرامى والرحمة فى الإسلام
إقتباس :الرجم هو احد احكام الحدود الثابتة في الشرع على الزاني المحصن وهو ثابت بإجماع الصحابة

لو كان الأمر فيه إجماع لما اختلف فيه العلماء :

استنكر الشيخ ابن العثيمين أن ما يسمى بـ"آية الرجم" كانت مما يتلى من القرآن. يقول:
"وقد اشتهر لفظ الآية المنسوخة "الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالًا من الله والله عزيز حكيم." ولكن هذا لا يصح لأن هذا النص مخالف لهذا الحديث إذ أن النص ربط الحكم بالشيخوخة والحديث الصحيح ربط الحكم بالإحصان. ثم إنك تستشعر بركاكة اللفظ، والقرآن كما نعلم لفظه بليغ جدًا فهو بعيد عن أن يكون كلام الله باعتبار لفظه وهو لا يمكن أن يكون الحكم الذي نزل ونسخ لفظه باعتبار مدلوله ومعناه، إذن فاللفظ منكر حتى لو فرض أن السند لا بأس به او حسن أو حتى صحيح فلا يمنع أن يكون شاذًا." (شرح الأصول من علم الأصول. ص 387، 388)

ويقول الشيخ القرضاوي في مذكراته (تحت عنوان: القرضاوي شاهد على النكبة):
"وكانت هذه أول مرة ألقى فيها العلامة أبو زهرة.... وفي هذه الندوة فجر الشيخ أبو زهرة قنبلة فقهية، هيجت عليه أعضاء المؤتمر، حينما فاجأهم برأيه الجديد. وقصة ذلك: أن الشيخ رحمه الله وقف في المؤتمر، وقال: إني كتمت رأيًا فقهيًّا في نفسي من عشرين سنة، وكنت قد بحت به للدكتور عبد العزيز عامر، واستشهد به قائلا: أليس كذلك يا دكتور عبد العزيز؟ قال: بلى. وآن لي أن أبوح بما كتمته، قبل أن ألقى الله تعالى، ويسألني: لماذا كتمت ما لديك من علم، ولم تبينه للناس؟ هذا الرأي يتعلق بقضية "الرجم" للمحصن في حد الزنى، فرأى أن الرجم كان شريعة يهودية، أقرها الرسول في أول الأمر، ثم نسخت بحد الجلد في سورة النور. قال الشيخ: ولي على ذلك أدلة ثلاثة: الأول: أن الله تعالى قال: "فإذا أُحصِنَّ فإن أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب" (النساء: 25)، والرجم عقوبة لا تتنصف، فثبت أن العذاب في الآية هو المذكور في سورة النور: "وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين" (النور: 2). والثاني: ما رواه البخاري في جامعه الصحيح عن عبد الله بن أوفى أنه سئل عن الرجم.. هل كان بعد سورة النور أم قبلها؟ فقال: لا أدري. فمن المحتمل جدًّا أن تكون عقوبة الرجم قبل نزول آية النور التي نسختها. الثالث: أن الحديث الذي اعتمدوا عليه، وقالوا: إنه كان قرآنًا ثم نسخت تلاوته وبقي حكمه أمر لا يقره العقل، لماذا تنسخ التلاوة والحكم باق؟ وما قيل: إنه كان في صحيفته فجاءت الداجن وأكلتها لا يقبله منطق. وما إن انتهى الشيخ من كلامه حتى ثار عليه أغلب الحضور، وقام من قام منهم، ورد عليه بما هو مذكور في كتب الفقه حول هذه الأدلة. ولكن الشيخ ثبت على رأيه...... توقفت طويلا عند قول الشيخ أبي زهرة عن رأيه: أنه كتمه في نفسه عشرين عاما، لماذا كتمه، ولم يعلنه في درس أو محاضرة أو كتاب أو مقالة؟ لقد فعل ذلك خشية هياج العامة عليه، وتوجيه سهام التشهير والتجريح إليه، كما حدث له في هذه الندوة. وقلت في نفسي: كم من آراء واجتهادات جديدة وجريئة تبقى حبيسة في صدور أصحابها، حتى تموت معهم، ولم يسمع بها أحد، ولم ينقلها أحد عنهم!!" أ.هـ

{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} (159) سورة آل عمران
04-25-2018 02:43 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
البرنس غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 831
الإنتساب : Mar 2011
مشاركات : #9
RE: ما بين حد الرجم الإجرامى والرحمة فى الإسلام
إقتباس :
إقتباس :الرجم هو احد احكام الحدود الثابتة في الشرع على الزاني المحصن وهو ثابت بإجماع الصحابة


لو كان الأمر فيه إجماع لما اختلف فيه العلماء :

وهل ابن العثيمين من الصحابه !

إقتباس :استنكر الشيخ ابن العثيمين أن ما يسمى بـ"آية الرجم" كانت مما يتلى من القرآن. يقول:
"وقد اشتهر لفظ الآية المنسوخة "الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالًا من الله والله عزيز حكيم." ولكن هذا لا يصح لأن هذا النص مخالف لهذا الحديث إذ أن النص ربط الحكم بالشيخوخة والحديث الصحيح ربط الحكم بالإحصان. ثم إنك تستشعر بركاكة اللفظ، والقرآن كما نعلم لفظه بليغ جدًا فهو بعيد عن أن يكون كلام الله باعتبار لفظه وهو لا يمكن أن يكون الحكم الذي نزل ونسخ لفظه باعتبار مدلوله ومعناه، إذن فاللفظ منكر حتى لو فرض أن السند لا بأس به او حسن أو حتى صحيح فلا يمنع أن يكون شاذًا." (شرح الأصول من علم الأصول. ص 387، 388)


اعتراض شيخك ساقط اصلا :

اولا : اعتراضه يخالف السنه النبوية بالاحاديث الصحيحه التي تقر بالرجم ووجودها كنص ثابت قي القران قبل تحريفه والذي مارس بعهد محمد وتحت بصره وبعلمه وبامره وإجماع الصحابة ومن بعدهم وهو مذهب جمهور الفقهاء والمحدثين والذي لم ينكر حد الرجم لا في عصر النبوة ولا بعده .

ثانيا : كل مطلع يعلم انه قلما تقرأ حديثاً صحيحاً ولا يكون هناك اختلاف بينه وبين ذات الحديث الصحيح في كتاب آخر او حتى في نفس الكتاب ..!!!

كحديث افك عائشة .. وزناها مع صفوان ... فهو الى جانب كونه حديث آحاد .. فهو يختلف بصيغ مختلفة بين كتب الحديث مع ان الراوي وحيد وهو بطلة القصة بشحمها ولحمها !!!
04-25-2018 05:08 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
zaidgalal متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 5,188
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #10
RE: ما بين حد الرجم الإجرامى والرحمة فى الإسلام
إقتباس :وهل ابن العثيمين من الصحابه !

من هم هؤلاء الصحابة ؟

إقتباس :عتراضه يخالف السنه النبوية بالاحاديث الصحيحه التي تقر بالرجم ووجودها كنص ثابت قي القران

ما هي هذه الأحادث الصحيحة ؟

{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} (159) سورة آل عمران
04-25-2018 05:25 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  اين اية الرجم coptic eagle 133 30,142 01-23-2013 05:35 PM
آخر رد: الصفي
  لكل من يقول : تركت الإسلام .أنت لم تعرف الإسلام حتى تتركه . جمال الحر 9 5,341 06-20-2012 02:35 AM
آخر رد: حر للابد 2011
  الإسلام دين الرحمة ( حد الرجم - مدعم بالصور ) ahmed ibrahim 94 26,975 11-15-2011 10:22 PM
آخر رد: ahmed ibrahim
  ما بين حد الردة فى الإسلام ... وعصابات الــ Mafia ahmed ibrahim 59 15,122 10-20-2011 02:17 PM
آخر رد: ahmed ibrahim
  حديث عن الرجم في الاسلام al kharek 0 2,331 04-18-2009 04:13 PM
آخر رد: al kharek

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف