إضافة رد 
الجنس مع الحيوانات والاموات في الاسلام
الكاتب الموضوع
البرنس غير متصل
عضو متقدم
****

المشاركات : 634
الإنتساب : Mar 2011
مشاركات : #1
الجنس مع الحيوانات والاموات في الاسلام
لا نستغرب اطلاقا من اباحة هذه الديانة الاسلامية الوثنيه ممارسة الجنس مع الحيوانات .. كون الاسلام ديانة وثنيه مثل غيرها من الديانات الوثنيه والتي كانت من ضمن ممارستها الجنس مع الحيوانات .. حيث نقرا في الكتب السماوية في سلسلة المحرمات من ضمنها ممارسة الجنس مع الحيوانات وعقوبة القتل لمن يمارسها :

لا 18 : 23 ولا تجعل مع بهيمة مضجعك فتتنجس بها ولا تقف امراة امام بهيمة لنزائها.انه فاحشة

ويقول في نهايه سلسلة المحرمات :

لا 18 : 24 بكل هذه لا تتنجسوا لانه بكل هذه قد تنجس الشعوب الذين انا طاردهم من امامكم 25 فتنجست الارض.فاجتزي ذنبها منها فتقذف الارض سكانها.

وايضا :

لا 20: 15 واذا جعل رجل مضجعه مع بهيمة فانه يقتل والبهيمة تميتونها.

لا 20: 16 واذا اقتربت امراة الى بهيمة لنزائها تميت المراة والبهيمة.انهما يقتلان.دمهما عليهما.

ويقول الرب في نهاية المحرمات :

23 ولا تسلكون في رسوم الشعوب الذين انا طاردهم من امامكم.لانهم قد فعلوا كل هذه فكرهتهم.

فهذه الممارسة النجسة الذي حذر الرب شعبه من ممارسته وقتل من يمارسها :

خر 22: 19 كل من اضطجع من بهيمة يقتل قتلا.

كانت من ضمن ممارسات اخرى للشعوب الكنعانية الوثنيه التي امر الرب اله اسرائيل بابادتهم بسببها بعد مهله طويلة لهم للتوبة مقدارها 400 سنه ولم يتوبوا ولم يحترموا القانون الاخلاقي الطبيعي الذي وضعه الله في قلوب وضمير كل البشر لحظة خلقهم :

روم 2 : 14 لانه الامم الذين ليس عندهم الناموس، متى فعلوا بالطبيعة ما هو في الناموس، فهؤلاء اذ ليس لهم الناموس هم ناموس لانفسهم
15 الذين يظهرون عمل الناموس مكتوبا في قلوبهم، شاهدا ايضا ضميرهم وافكارهم فيما بينها مشتكية او محتجة

وبما ان الاسلام ديانة وثنيه ومؤسسها لا يحترم القوانين الاخلاقيه والفطره .. فلا نستغرب بالتالي عدم تحريم مثل هذه النجاسات اذ اننا نقرأ في كتاب "الكافي في فقه الإمام أحمد بن حنبل" لابن قدامه المقدسي، المجلد الاول، باب ما يوجب غسله :

"ولو غيب الحشفة في دبر إمرأة أو دبر رجل أو فرج بهيمة أو دبرها وجب الغسل سواء كان المولج فيه حيا أو ميتا، صغيرا او كبيرا".

هل قراتم لاين وصلت النجاسة في هذه الديانة الوثنيه لدرجة تحليل ممارسة الجنس حتى الاموات حيوانات او بشر ؟

وفي كتاب "تحفة الحبيب على شرح الخطيب" للبجيرمي علي الخطيب في قضية الزاني الذي يجب حده :

"من وطء الميتة والبهيمة فلا حد عليه".

لا يوجد حد على ممارسة الجنس مع الاموات والبهائم ! فهي ليست من المحرمات !

نتابع .. في كتاب "نهاية المحتاج إلى شرح المنهاج" :

"لا يعاد غسل الميت إذا أولج فيه لسقوط تكليفه ولا يجب بوطء الميتة حد ولا مهر"

عادي .. الميت غير مكلف بالتالي ممارسة الجنس مع الاموات لا تستوجب الحد ولا المهر !!

وفي كتاب "مطالب أولي النهى قي شرح غاية المنتهى" جاء في كتاب النكاح:

"فلو اولج ذكره في فرج ميتة أو دخلت امرأة حشفة ميت في فرجها، لم يؤثر في تحريم المصاهرة"

وفي كتاب "صحيح مسلم بشرح الإمام النووي" :

"قال أصجابنا، ولو غيب الحشفة في دبر امرأة أو دبر رجل أو فرج بهيمة أو دبرها وجب الغسل سواء كان المولج فيه حيا أو ميتا، صغيرا أو كبيرا"

وفي كتاب "حواشي الشرواني" وابن قاسم العبادي تحفة المحتاج بشرح المنهاج في باب وطء الميتة:

"ولا يعاد غسل الميتة إذا أولج بها ولا يجب بوطء الميتة حد، مع وجوب المهر في وطء الميتة إذا كانت غير زوجته، أما زوجته فلاشئ عليه في وطئها حية وميتة".

وفي كتاب "البحر الرائق شرح كنز الرقائق" في كتاب الطهارة :

"أيضا التواري في الميتة والصغيرة لا يوجب الغسل الا بالإنزال"

مارس الجنس مع الاموات يا مسلم سواء كانوا كبارا او صغار !
فهي الممارسة لا تستوجب الغسل الا في حال انزال المني بداخل فرج الاموات !

وفي كتاب "رد المحتار على الدر المختار" لابن عابدين، في كتاب الطهارة، باب الغسل :

"وعند وطء بهيمة أو ميتة أو صغيرة غير مشتهاة لا ينتفض الوضوء ولا يلزم إلا غسل الذكر".

لكي لا ينخدع القارئ في حديث محمد عن ابن عباس :

"عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أتى بهيمة فاقتلوه واقتلوها معه "

فالامر بالقتل ليس لانها حرام وممارسة غير اخلاقيه كلا ..! هل تريدوا ان تعرفوا السبب ؟

تعالوا لنقرأ :

روى ابن بطة بإسناده عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (من وجدتموه على بهيمة فاقتلوه ، واقتلوا البهيمة . قالوا : يا رسول الله ما بال البهيمة ؟ قال : لا يقال هذه وهذه) . وقيل : لئلا تلد خلقا مشوها . وقيل : لئلا تؤكل . وقد اتفق جمهور العلماء على تحريم ذلك الفعل السئ واختلف العلماء في العقوبة الدنيوية لفاعل هذه الجريمة، بحسب تعبيره، فذهب الجمهور إلى أنه يستحق التعزير وذهب بعضهم إلى تطبيق حد الزنا عليه، فيجلد إن كان بِكرًا (لم يتزوج) ويرجم إن كان ثيبًا وذهب أخرون إلى وجوب قتله والبهيمة معًا.

هل قرأتم التخريف وراء الامر بقتلهم ؟

لئلا تلد خلقا مشوها . وقيل : لئلا تؤكل .
لئلا تلد خلقا مشوها . وقيل : لئلا تؤكل .
لئلا تلد خلقا مشوها . وقيل : لئلا تؤكل .
لئلا تلد خلقا مشوها . وقيل : لئلا تؤكل .
لئلا تلد خلقا مشوها . وقيل : لئلا تؤكل .

فالامر بقتل من يمارس الجنس مع البهائم ليس لكونه عمل غير اخلاقي ومخالف للطبيعه ! بل خوفا من ان تنجب البهيمة مولودا من انسان ! تخيلوا تخاريف هذا المحمد ! البشر ينجبون من الحيوانات !!!

وفي حديث ورد في سنن أبي داود :

حدثنا ‏ ‏عبد الله بن محمد النفيلي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد العزيز بن محمد ‏ ‏حدثني ‏ ‏عمرو بن أبي عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏عكرمة ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏ ‏قال ‏ ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من أتى بهيمة فاقتلوه واقتلوها معه قال قلت له ما شأن البهيمة قال ما ‏ ‏أراه قال ذلك إلا أنه كره أن يؤكل لحمها وقد عمل بها ذلك العمل ‏

هل قرأتم السبب وراء الامر بالقتل ؟
ليس لكونه عمل غير اخلاقي ولا كونه عمل مخالف للطبيعه بل خوفا من يؤكل لحم الحيوان الذي مارس الجنس معها !

خلينا نذهب الى عون المعبود شرح سنن أبي داود‏ :

‏( من أتى بهيمة فاقتلوه ) ‏
‏: أي الآتي ‏
‏( واقتلوها ) ‏
‏: أي البهيمة ‏
‏( معه ) ‏
‏: أي مع الآتي . قال في اللمعات : ذهب الأئمة الأربع إلى أن من أتى بهيمة يعزر ولا يقتل والحديث محمول على الزجر والتشديد انتهى ‏‏( قال ) ‏
‏: أي عكرمة ‏
‏( قلت له ) ‏
‏: أي لابن عباس ‏
‏( ما شأن البهيمة ) ‏
‏: أي أنها لا عقل لها ولا تكليف عليها فما بالها تقتل ‏
‏( قال ) ‏
‏: أي ابن عباس ‏
‏( ما أراه ) ‏
‏: بضم الهمزة بصيغة المجهول أي ما أظن النبي صلى الله عليه وسلم ‏
‏( وقد عمل بها ) ‏
‏: أي بتلك البهيمة ‏
‏( ذلك العمل ) ‏
‏: أي القبيح الشنيع . والجملة حالية . وقال السندي نقلا عن السيوطي : قيل حكمة قتلها خوف أن تأتي بصورة قبيحة يشبه بعضها الآدمي وبعضها البهيمة . وأكثر الفقهاء كما حكاه الخطابي على عدم العمل بهذا الحديث فلا يقتل البهيمة ومن وقع عليها انتهى . ‏

‏وقال الحافظ في التلخيص : حديث " من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به " رواه أحمد وأبو داود واللفظ له والترمذي وابن ماجه والحاكم والبيهقي من حديث عكرمة عن ابن عباس واستنكره النسائي , ورواه ابن ماجه والحاكم من حديث أبي هريرة وإسناده أضعف من الأول بكثير . ‏
‏وقال ابن الطلاع في أحكامه لم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه رجم في اللواط ولا أنه حكم فيه , وقد أخرجه البزار من طريق عاصم بن عمر العمري عن سهيل عن أبيه عنه , وعاصم متروك , وقد رواه ابن ماجه من طريقه بلفظ " فارجموه الأعلى والأسفل " وحديث ابن عباس مختلف في ثبوته . ‏
‏وأما حديث ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من أتى بهيمة فاقتلوه " الحديث ففي إسناد هذا الحديث كلام رواه أحمد وأصحاب السنن من حديث عمرو بن أبي عمرو وغيره عن عكرمة عن ابن عباس .
وعند البيهقي بلفظ " ملعون من وقع على بهيمة " وقال " اقتلوه واقتلوها لئلا يقال هذه التي فعل بها كذا وكذا " . ‏
‏قال أبو داود : وفي رواية عاصم عن أبي رزين عن ابن عباس " ليس على الذي يأتي البهيمة حد " فهذا يضعف حديث عمرو بن أبي عمرو . وقال الترمذي حديث عاصم أصح ولما رواه الشافعي في كتاب اختلاف علي وعبد الله من جهة عمرو بن أبي عمرو قال إن صح قلت به . ‏

‏ومال البيهقي إلى تصحيحه لما عضد طريق عمرو بن أبي عمرو عنده من رواية عباد بن منصور عن عكرمة , وكذا أخرجه عبد الرزاق عن إبراهيم بن محمد عن داود بن الحصين عن عكرمة . ويقال إن أحاديث عباد بن منصور عن عكرمة إنما سمعها من إبراهيم ابن أبي يحيى عن داود عن عكرمة فكان يدلسها بإسقاط رجلين , وإبراهيم ضعيف عندهم وإن كان الشافعي يقوي أمره انتهى ‏

( قال أبو داود ليس هذا بالقوي ) ‏
‏: ليست هذه العبارة في أكثر النسخ . ‏

‏قال المنذري : وأخرجه النسائي , وقال البخاري عمرو صدوق ولكنه روى عن عكرمة مناكير . ‏
‏وقال أيضا ويروي عمرو عن عكرمة في قصة البهيمة فلا أدري سمع أم لا . وأخرج هذا الحديث ابن ماجه في سننه من حديث إبراهيم بن إسماعيل عن داود بن الحصين عن عكرمة عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من وقع على ذات محرم فاقتلوه ومن وقع على بهيمة فاقتلوه واقتلوا البهيمة " وإبراهيم بن إسماعيل هذا هو أبو حبيبة الأنصارية مولاهم المدني كنيته أبو إسماعيل . قال الإمام أحمد ثقة : وقال البخاري منكر الحديث وضعفه غير واحد من الحفاظ
___________

يعني العملية " سلطة " بالمرة ..

اختلفوا في التضعيف والتقوية والتوثيق والتنكير الخ .. على العموم اتفقوا - هللويا - اتفقوا على ماذا ؟!

على ان يوقفوا العمل بهذا الحديث ..!!

اذن الحديث يأمر فيه محمد بقتل من يمارس الجنس مع البهائم وقتلها معه ليس لكونه عمل غير اخلاقي ومخالف للطبيعه بل خوفا من يأكل لحم البهيمة التي تم ممارسة الجنس معها !

والعلماء الاربع اوقفوا العمل بهذا الحديث اي بحد القتل وقالوا انه يعزز ولا يقتل لنفس السبب الذي اخبر به محمد خوفا من يأكل لحمها !

اما التحفه في تخاريف هذا الدين الاسطوري الوثني قولهم عن السبب العقوبة :

"خوف أن تأتي بصورة قبيحة يشبه بعضها الآدمي وبعضها البهيمة . "
"خوف أن تأتي بصورة قبيحة يشبه بعضها الآدمي وبعضها البهيمة . "
"خوف أن تأتي بصورة قبيحة يشبه بعضها الآدمي وبعضها البهيمة . "
"خوف أن تأتي بصورة قبيحة يشبه بعضها الآدمي وبعضها البهيمة . "

الحيوانات في عقيدة المسلمين تلد من ممارسة الجنس مع البشر ولا تعليق !
(آخر تعديل لهذه المشاركة : 07-06-2018 06:05 AM بواسطة البرنس.)
07-06-2018 05:54 AM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
zaidgalal غير متصل
عضو رائد
*****

المشاركات : 5,022
الإنتساب : Jan 2005
مشاركات : #2
RE: الجنس مع الحيوانات والاموات في الاسلام



{فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} (159) سورة آل عمران
07-06-2018 03:45 PM
زيارة موقع العضو عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
البرنس غير متصل
عضو متقدم
****

المشاركات : 634
الإنتساب : Mar 2011
مشاركات : #3
RE: الجنس مع الحيوانات والاموات في الاسلام
نتابع مع عقيدة نكاح الحيوانات في دين محمد الوثني الذي يبيح ويحلل نكاح الحيوانات والاموات اذ يقول محمد في حديثه الصحيح :

إذا جلس بين شُعَبِها الأربعِ ثم جهَدها فقد وجب عليه الغُسلُ ، و إن لم يُنزِلْ

الراوي:أبو هريرة المحدث:الألباني المصدر:صحيح الجامع الجزء أو الصفحة:479 حكم المحدث:صحيح

لنذهب لشرح الحديث لنفهم :

‏قوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا قعد بين شعبها الأربع ثم جهدها ) ‏

‏وفي رواية ( أشعبها ) اختلف العلماء في المراد بالشعب الأربع , فقيل : هي اليدان والرجلان , وقيل : الرجلان والفخذان , وقيل : الرجلان والشفران , واختار القاضي عياض أن المراد شعب الفرج الأربع , والشعب النواحي واحدتها شعبة , وأما من قال : ( أشعبها ) , فهو جمع شعب . ومعنى ( جهدها ) حفرها كذا قاله الخطابي وقال غيره : بلغ مشقتها , يقال : جهدته وأجهدته بلغت مشقته , قال القاضي عياض رحمه الله تعالى : الأولى أن يكون جهدها بمعنى بلغ جهده في العمل فيها , والجهد الطاقة , وهو إشارة إلى الحركة وتمكن صورة العمل , وهو نحو قوله من حفرها أي كدها بحركته . وإلا فأي مشقة بلغ بها في ذلك . والله أعلم . ومعنى الحديث أن إيجاب الغسل لا يتوقف على نزول المني بل متى غابت الحشفة في الفرج وجب الغسل على الرجل والمرأة , وهذا لا خلاف فيه اليوم , وقد كان فيه خلاف لبعض الصحابة ومن بعدهم , ثم انعقد الإجماع على ما ذكرناه , وقد تقدم بيان هذا . قال أصحابنا : ولو غيب الحشفة في دبر امرأة , أو دبر رجل , أو فرج بهيمة , أو دبرها , وجب الغسل سواء كان المولج فيه حيا أو ميتا , صغيرا أو كبيرا , وسواء كان ذلك عن قصد أم عن نسيان , وسواء كان مختارا أو مكرها , أو استدخلت المرأة ذكره وهو نائم , وسواء انتشر الذكر أم لا , وسواء كان مختونا أم أغلف , فيجب الغسل في كل هذه الصور على الفاعل والمفعول به إلا إذا كان الفاعل أو المفعول به صبيا أو صبية فإنه لا يقال وجب عليه لأنه ليس مكلفا , ولكن يقال صار جنبا فإن كان مميزا وجب على الولي أن يأمره بالغسل كما يأمره بالوضوء , فإن صلى من غير غسل لم تصح صلاته , وإن لم يغتسل حتى بلغ وجب عليه الغسل , وإن اغتسل في الصبى ثم بلغ لم يلزمه إعادة الغسل . قال أصحابنا : والاعتبار في الجماع بتغييب الحشفة من صحيح الذكر بالاتفاق , فإذا غيبها بكمالها تعلقت به جميع الأحكام , ولا يشترط تغييب جميع الذكر بالاتفاق . ولو غيب بعض الحشفة لا يتعلق به شيء من الأحكام بالاتفاق إلا وجها شاذا ذكره بعض أصحابنا أن حكمه حكم جميعها , وهذا الوجه غلط منكر متروك , وأما إذا كان الذكر مقطوعا فإن بقي منه دون الحشفة لم يتعلق به شيء من الأحكام , وإن كان الباقي قدر الحشفة فحسب تعلقت الأحكام بتغييبه بكماله , وإن كان زائدا على قدر الحشفة ففيه وجهان مشهوران لأصحابنا أصحهما أن الأحكام تتعلق بقدر الحشفة منه , والثاني لا يتعلق شيء من الأحكام إلا بتغييب جميع الباقي . والله أعلم . ‏
_______________

هل قراتم عقيدة دين محمد ؟؟؟؟؟؟؟؟

"ولو غيب الحشفة في دبر امرأة , أو دبر رجل , أو فرج بهيمة , أو دبرها , وجب الغسل سواء كان المولج فيه حيا أو ميتا , صغيرا أو كبيرا , وسواء كان ذلك عن قصد أم عن نسيان"

لا تستغربوا .. ففي الديانات الوثنيه كالاسلام كل شي جائز ..!

وايضا :

روى سفيان الثوري عن عاصم عن أبي رزين عن ابن عباس أنه قال : ( من أتى بهيمة فلا حد عليه )

لا حد على ناكح البهيمة في دين الاسلام الوثني لانه غير محرم اذ لا يعتبروه عمل غير اخلاقي ومخالفة للطبيعه اذ يقول محمد في حديثه :

لا يحلُّ دمُ امرئٍ مسلمٍ ، يشهدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأني رسولُ اللهِ ، إلا بإحدى ثلاثٍ : النفسُ بالنفسِ ، والثيبُ الزاني ، والمفارقُ لدِينِه التاركُ للجماعةِ

الراوي:عبدالله بن مسعود المحدث:البخاري المصدر:صحيح البخاري الجزء أو الصفحة:6878 حكم المحدث:[صحيح]

نتابع مع دين محمد الذي يحلل نكاح الحيوانات ولنقرا هذا التخاريف والاساطير في دين محمد الوثني كغيره من الديانات الوثنية الاسطورية :

قال عبد الجليل عيسى في كتابه (ما لا يجوز فيه الخلاف)((447)) : يقول فقيه من اهل السنة:

(لو ان رجلا وقع على نعجة فحملت منه ، وولدت انسانا، فكبر ذلك الانسان، وصار امام جماعة وصلى بالناس في يوم‏عيد الاضحى، فهل لهم ان يضحوا بالامام الذي صلى بهم، باعتبار ان امه نعجة، فيصح ان يكون من الاضاحي؟ يقول‏هذا الفقيه: يجوز ذلك ويجزيهم)!

هل قراتم ؟

في دين محمد الانسان ينكح حيوان وينجب منه ويجوز التضحية به كأي حيوان !!!!!!!

كما اقول واكرر لكم لا تستغربوا ولا تندهشوا فنحن نقرأ في ديانه وثنيه اسطورية فلا وجه للاستغراب اطلاقا !

واخيرا نقرا تحليل نكاح الاموات في ديانة محمد الوثنيه بكل ما تحويه من نجاسات تقشعر لها الابدان :

[صورة مرفقة: p_9176u0nx1.jpg]


07-06-2018 06:13 PM
عرض جميع مشاركات هذا العضو إقتباس هذه الرسالة في الرد
إضافة رد 


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  الإسلام لم يأمر بكراهية الحيوانات فارس اللواء 4 51,896 06-16-2017 02:46 AM
آخر رد: البرنس
  هل ستصبح كل الحيوانات بشرا ؟.نظرية فلسطيني كنعاني !!!! جمال الحر 18 4,295 01-14-2012 04:28 PM
آخر رد: الفكر الحر
  الزمزمي: يجوز للزوج ممارسة الجنس على جثة زوجته الفكر الحر 12 5,399 10-11-2011 11:06 PM
آخر رد: yasser_x
  الجنس بين المسيحيه والاسلام في بحث منطقى قائم على أستخدام العقل عدلي 8 4,205 06-25-2010 05:57 PM
آخر رد: عيون ليبيا
  هل الحيوانات تتكلم ؟ بهاء 74 22,869 10-25-2009 07:09 AM
آخر رد: بهاء

التنقل السريع :


مستخدمين يتصفحوا هذا الموضوع: 1 ضيف