تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
بسـام الخوري ....احترامي سيادة العميد .
#1

بسام الخوري شخص ولد في عائلة سورية متوسطة الحال، لا تتميز عن بقية العائلات السورية الأخرى. الأب يعمل في الجامعة، والأم ربة بيت، ككل ربات (خادمات) البيوت في سوريا.

بسام الخوري اكمل الدراسة الإبتدائية، والإعدادية، والثانوية في احدى مدارس الشام. الشيء الوحيد الذي ميزه عن بقية الطلاب، أنه انهى المدرسة بامتياز.وبالطبع، يعرف ابو بسام ان التعليم في سوريا متدني المستوى، خصوصا، وهو نفسه درس في الخارج ، في فرنسا.

وعلى الرغم من ان بسام طالب متفوق جدا، وهذا الأمر بحد ذاته لا يعني للمسؤولين في سورية وبقية البلدان الناطقة بالعربية أي شيء، بحث الأب طويلا عن "إِيدْ

طايلي"، او عمَّن "بيضاتو تقال (تْآلْ)"، ووجد في النهاية من بحث عنه. وكلفته عملية ارسال ابنه الى الخارج اموالا طائلة (رشاوى، هدايا، عزيمة وسكرة في احد النوادي الليلية، تنجيح ابناء وبنات بعض المقربين لأولئك الذين ساعدوه ...الخ).


سافر بسام الى فرنسا محملا بتبريكات الأهل ووصاياهم. وفي الخارج درس بسام الخوري في جامعة باريسية جيدة. وبعد خمس سنين انهى بسام دراسته وعاد الى سورية محملا بمعارف تعادل جهوده المبذولة هناك، وتاركا وراءه زوجة غير شرعية وطفلة، على أمل العودة اليهم بعد فترة قصيرة.


وفور عودته الى البيت طلبوه للخدمة في الجيش. وطبعا، بما انه درس خمس سنوات، فهو سيخدم كضابط. وفي الفترة الاولى التي تسمى عادة "دورة" تعرف بسام على غنى الفاظ العربية من مرادفات، واضداد ... وغيرها. وهناك ايضا تعرف بسام - الدارس في بلد اوربي والحامل شهادة جامعة – على قيمة الانسان الحقيقية في ام الحضارات، سورية.

في احد الأيام وهو في الثكنة طلبوه بالميكرفون الى أحد المكاتب للرد على التلفون. نقذه قلبه (نَأْزو أَلْبو) وقال: "أَللَّا يِجْعَلوخِير!".

وقيل له إنَّ أُمَّه ماتت، وإنَّ عليه أن يحضر الدفن غداً.


راح الى مكتب العميد، قائد الوحدة التي يخدم فيها، وما ان اقترب من المكتب، حتى رأى العميد خارجا منه. تقدم بسام من العميد وضرب له تحية: "إحترامي، سيادة

العميد!"

قال العميد: " شو عم بتساوي هون يا ابن الشرموطة؟"

"سيدي، الشرموطة عَطِيتَكْ عِمْرا"، قال بسام بحزن وبدهشة في آن واحد.

قال العميد: "روح، قِلِّن يِكْتِبولَكْ إجازي، يُوم، لَأْ، يوُمِينْ، يَلَّا إِنْقِلِعْ مِنْ هُونْ!"

"حاضر، سِيدي، بَسْ الناسْ المُحْتَرَمينْ (المحترمون) ما بْيِحْضَرو دَفنْ شَرْموطا!"، قال بسام للعميد.


ولكن العميد إما لم يسمع، واما لم يُرِدْ أن يسمع.


وعلى كل حال أعطوه اجازة لمدة يومين لحضور دفن أمه. وبعد الدفن أختفى نهائيا. وتلقى أبوه بعد فترة قصيرة ورقة تبليغ أنَّ أبنه فارٌّ من الجيش. شعر الأب

بغصَّةٍ في قلبه وسقط ميتاً.



الرد
#2
(f)




























غيورغي فاسيلييف
الرد
#3
الشباب حادفين القصة من الغرفة الاجتماعية
مع ان هذه القصة بتزبط بجميع الغرف
الرد
#4
اذا كان ممكن ان تنقلوا لي القصة الى الغرفة الاجتماعية او فكر حر
لان هنا عدد القراء قليل
(f)
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  أين بسام الخوري؟ الوطن العربي 4 1,017 03-17-2013, 09:31 PM
آخر رد: الوطن العربي
  مع احترامي اليهم, انا اكره واقرف الخول, يحلواعن سما مؤخرتي..ولووووو Emile 29 10,062 08-07-2012, 06:20 AM
آخر رد: Narina
  بسام الخوري أشهر عضو عربي بالشبكة ابن نجد 24 5,926 07-02-2010, 12:52 AM
آخر رد: العلماني
  فصل نهائي للعضو "بسام الخوري" بسام الخوري 5 2,304 06-23-2010, 06:54 PM
آخر رد: -ليلى-
  يؤسفني أن أعلمكم باغلاق قناتي على اليوتيوب ...أخوكم بسام الخوري بسام الخوري 26 5,260 01-30-2009, 12:03 PM
آخر رد: أبو إبراهيم

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم