تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
هل المسيح هو الله ؟ نعم وبكل تأكيد ( الجزء الثاني )
#1
الاخوة الأفاضل

أهلا بكم

كانت هذه هي البداية

اقتباس
..........................................
أتحدى أي مبشر على وجه الأرض.. أو أي نصراني.. أو غيره.. أن يأتي لي بكلمة على لسان السيد المسيح نفسه... هو من يتحدث عن نفسه ليرسي دعائم العقيدة عشان اللي يتبعو ميتبعوش بظن...

مرة واحدة على لسانه قال الجملة البسيطة دي :

(أنا الله )
أو
( اعبدوني )
........................................

سمعت هذه القصة و أريد أن انقلها للاخوة :

يحكي أن رجلا يهودي اسمه يشوع دخل معبد يهودي في القدس وكان حارس المعبد اسمعه شمعون , وعندما تعرف الحارس علي هذا الرجل يشوع وعرفه من لغته انه يهودي مثله

مع أن شمعون لم يراه من قبل , ففتح له المعبد كما طلب منه ذلك يشوع , ودخل يشوع إلى المعبد اليهودي واخذ يصلي , وعندما تعب جلس علي أريكة فوجد إنها غير صالحة للجلوس بسبب عيب في أرجلها

ففتح الرجل يشوع الشنطة التي معه وكان بها أدوات النجارة من شاكوش ومسامير وفارة ومنشار وغيرة وغير ذلك , وابتدأ يصلح في الدكك الموجودة يسمر رجل أريكة ويلصق رجل أخرى , ويعمل دعامة لأخرى , حتى أتم تصليح كل الدكك الموجودة في المعبد

فشكره الحارس علي تعبه ومجهوده الذي بذله في العمل , ولكن يشوع قال له لا تشكرني فهذا واجبي أن اصلح ما قد فسد

وكان مقابل المعبد اليهودي مسجد وكان حارسه اسمه أبو جهل وهو ابن عم شمعون , فدخل أبو جهل علي شمعون وقال له رأيت رجلا يحمل شنطة خارجا من المعبد فخفت ان يكون إرهابي

فاجابه شمعون ... كلا انه رجل فاضل نجار واصلح كل الدكك التي في المعبد , فسأله أبو جهل المسلم من اين عرفت انه نجار ؟ وقال له هل هو قال لك بفمه انه نجار ؟

فقال له شمعون لا.... لم يقل , ولكن دقته ومهارته في العمل تقول انه نجار ابن نجار , ولكن أبو جهل قال له مادام لم يقل صراحة بفمه انه نجار فلا يمكن أن اصدق انه نجار

فتعجب شمعون من كلامه وقال انه ابو جهل بصحيح الرجل يشوع اظهر كل ما للنجار من مهارة وحرفة و الشنطة التي في يده تدل علي انه نجار , فهل لانه لم يقل نجار بفمه لا اصدق انه نجار ( هذا هو الغباء بعينه ).

مع العلم أن أبو جهل كان قد حكي لشمعون قصة , انه في يوم من الأيام جاءه إنسان لبسه ومنظره يدل علي انه من الشارع ,

وقال له بفمه انه يعمل طبيب , ولم يكن معه أي أدلة تدل علي انه طبيب لا سماعة ولا كارنيه ولا بطاقة

ولكن أبو جهل لانه غبي صدق ذلك الجاهل لمجرد انه قال له انه طبيب و أخذه للكشف علي زوجته و أولاده , رغم انه كان يعالج المرضي ببول الإبل والعجوة والذباب والباذنجان , ورغم ذلك مازال أبو جهل مؤمن انه طبيب , لانه قال له ذلك بفمه , وفي نفس الوقت يرفض الاعتراف بيشوع انه نجار لانه لم يقل بفمه انه نجار !!!!!!!

صحيح شر البلية ما يضحك

اعتقد أن الرسالة وصلت

مع تحياتي ......... فادي
" ليسوع المسيح المركز الأول في تاريخ العالم , كل ما جاء قبله يشير إليه , وكل ما جاء بعده يتحدث عنه , كل خطوط التاريخ تلتقي عنده , كل أحداث التاريخ تدور حوله , كل أهداف الله ومقاصده تكتمل فيه , اعظم واخطر حدث سجله المؤرخون كان ولادته ومجيئه إلى العالم " ( تشارلز سبرجن )

http://forum.nadyelfikr.net/viewthread.php?fid=5&tid=26375&page=6

http://forum.nadyelfikr.net/viewthread.php?fid=5&tid=30211
الرد
#2
الأخوة الأفاضل

أهلا بكم

سبق وتكلمنا في الجزء الأول عن ألوهية السيد المسيح في الإسلام , وكان ذلك في هذا الموضوع الذي رابطه :

http://forum.nadyelfikr.net/viewthread.php...id=26375&page=7



1- ولادة المسيح العجيبة.
2- المسيح كلمة الله .
3- المسيح القدوس.
4- المسيح الخالق.
5- المسيح واهب الحياة.
6- المسيح علام الغيوب .
7- المسيح الشفيع.
8- المسيح الديان.



وذلك في المداخلات (60 ) , (80 ) , ( 81 ) , ( 124 ) , ( 125 ) , ( 148 ) , ( 149 ) , ( 337 ) , ( 338 ) , ( 341 ) , ( 342 ) , ( 452 ) , ( 454 ) , ( 458 ) , ( 460 ) , ( 489 ) , ( 490 ) , ( 586 ) , ( 634 ) , ( 647 )


كما تكلمنا عن ألوهية السيد المسيح في الكتاب المقدس :

الجزء الأول - المسيح له الصفات الإلهية :

1- السرمدي.
2- القدرة الكلية .
3- مالئ كل زمان ومكان ( غير محدود ).
4- القداسة الفائقة .
5- المعرفة الكاملة .
6- المساواة للآب .


الجزء الثاني - المسيح له الألقاب الإلهية :

1- الله .
2- ابن الله .
3- كلمة الله.
4- الرب .
5- عمانوئيل.
6- ملك الملوك ورب الأرباب.
7- الطريق – الحق – الحياة .
8- نور العالم .
9- فاحص القلوب والكلي .
10- رئيس السلام ورئيس الحياة ورئيس الرعاة ورئيس الكهنة ورئيس الخلاص .


وذلك في المداخلات الآتية :

( 164 , 165 , 183 , 184 , 186 – 188 , 208 , 229 , 246 , 249 , 254 – 256 , 260 – 264 , 266 – 267 , 288 – 289 , 291 , 294 , 298 – 299 , 302 - 303 , 308 – 309 , 313 – 314 , 324 – 325 , 340 – 342 , 348 بدلا من 340 المحذوفة , 391 , - 393 , 400 , 403 – 404 , 435 - 436 , 440 – 441 , 443 , 446 , 510 – 513 , 527 – 532 , 584 – 587 , 616 – 617 , 633 , 644 – 647 , 678 – 679 , 700 – 702 )

وفي هذا الموضوع سنتكلم عن الجزء الثالث والرابع حتى يكتمل هذا الموضوع :

الجزء الثالث : المسيح له الأعمال الإلهية .

الجزء الرابع : إيمان الكنيسة في القرون الأولي للمسيحية .


أخيرا أتمني للجميع الاستنارة الروحية .

مع تحياتي ........ فادي
" ليسوع المسيح المركز الأول في تاريخ العالم , كل ما جاء قبله يشير إليه , وكل ما جاء بعده يتحدث عنه , كل خطوط التاريخ تلتقي عنده , كل أحداث التاريخ تدور حوله , كل أهداف الله ومقاصده تكتمل فيه , اعظم واخطر حدث سجله المؤرخون كان ولادته ومجيئه إلى العالم " ( تشارلز سبرجن )

http://forum.nadyelfikr.net/viewthread.php?fid=5&tid=26375&page=6

http://forum.nadyelfikr.net/viewthread.php?fid=5&tid=30211
الرد
#3
الأخوة الأفاضل

أهلا بكم


الجزء الثالث :

[CENTER]المسيح له الأعمال الإلهية

بعد أن رأينا الصفات الإلهية والألقاب الإلهية التي وصف بها السيد المسيح , نأتي الآن إلي الأعمال الإلهية التي صنعها السيد المسيح بينما يستحيل علي إنسان أو ملاك أن يعملها

كان السيد المسيح يهدف من هذه الأعمال إظهار ألوهيته واستخدام هذه الأعمال الإلهية دليل يسترشد به الجميع علي صحة أقواله , وكذلك أعمال المسيح كانت تشهد له كلما يشهد الشعاع المضئ للمصدر الذي يأتي منه , ولذلك كان المسيح يتشدد دائما في توضيح ذلك :

" الأعمال"( يو 10 : 24 )

فأعمال المسيح كانت كلها البرهان الفاصل علي ألوهية السيد المسيح وارتفاعه عن مستوي البشر والملائكة , الأقوال وحدها ربما لا تبرهن علي شيء , ولكن الأعمال هي التي تنطق وتشهد بدون أقوال , أعمال المسيح كانت كلها تثبت انه كلمة الله بالحق .

" فاحتاط به اليهود و قالوا له إلى متى تعلق أنفسنا إن كنت أنت المسيح فقل لنا جهرا , أجابهم يسوع أني قلت لكم و لستم تؤمنون الأعمال التي أنا اعملها باسم أبي هي تشهد لي..... إن كنت لست اعمل أعمال أبي فلا تؤمنوا بي , و لكن إن كنت اعمل فان لم تؤمنوا بي فامنوا بالأعمال لكي تعرفوا و تؤمنوا أن الآب في و أنا فيه " ( يو 10 : 24 – 25 , 37 – 38 )

هنا أعمال المسيح هي شهادته هي شعاع نوره الذي يشهد بالحق انه هو " النور الحقيقي "

ويعود المسيح نفسه ينبه ذهننا لارتفاع مستوي الأعمال عن طاقة أي مخلوق كان إنسانا أو ملاكا بقوله :

" لو لم أكن قد عملت بينهم أعمالا لم يعملها احد غيري لم تكن لهم خطية و أما الآن فقد رأوا و ابغضوني أنا و أبي " ( يو 15 : 24 )

[SIZE=4]
لذلك أصبح خطر رفض أعمال المسيح علي مستوي رفض العين للنور , فلا يكون نصيبها إلا العمي والظلام

قال السيد المسيح لليهود :

" صدقوني أني في الاب و الاب في و إلا فصدقوني لسبب الأعمال نفسها " ( يو 14 : 11 )

وبعد شفاء مريض بيت حسدا قال السيد المسيح لليهود :

" لان مهما عمل ذاك ( الآب ) فهذا يعمله الابن كذلك " ( يو 5 : 19 )

ومن الأعمال الإلهية التي صنعها السيد المسيح ما يلي :

1- الخلقة.
2- الخلاص .
3- غفران الخطايا .
4- قبول الإكرام الإلهي.
5- الدينونة.


وسنبدا بنعمة الله اولا بالمسيح الخالق

إلي أن نلتقي أتمني للجميع الاستنارة الروحية

مع تحياتي .......... فادي
" ليسوع المسيح المركز الأول في تاريخ العالم , كل ما جاء قبله يشير إليه , وكل ما جاء بعده يتحدث عنه , كل خطوط التاريخ تلتقي عنده , كل أحداث التاريخ تدور حوله , كل أهداف الله ومقاصده تكتمل فيه , اعظم واخطر حدث سجله المؤرخون كان ولادته ومجيئه إلى العالم " ( تشارلز سبرجن )

http://forum.nadyelfikr.net/viewthread.php?fid=5&tid=26375&page=6

http://forum.nadyelfikr.net/viewthread.php?fid=5&tid=30211
الرد
#4
بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله
إقتباس :  fady   كتب/كتبت  
 اقتباس  
أتحدى أي مبشر على وجه الأرض.. أو أي نصراني.. أو غيره.. أن يأتي لي بكلمة على لسان السيد المسيح نفسه... هو من يتحدث عن نفسه ليرسي دعائم العقيدة عشان اللي يتبعو ميتبعوش بظن...
مرة واحدة على لسانه قال الجملة البسيطة دي :

(أنا الله )
أو  
( اعبدوني )
........................................
سمعت هذه القصة و أريد أن انقلها للاخوة :

يحكي أن رجلا يهودي اسمه يشوع  دخل معبد يهودي في القدس  وكان حارس المعبد  اسمعه شمعون , وعندما تعرف الحارس علي هذا الرجل يشوع  وعرفه من لغته انه يهودي مثله ........................اعتقد أن الرسالة وصلت  

بغض النظر عن الاسلوب الذي كتبت به ، الا أنني أجد نفسي مضطرا أن أشكرك بشدة ، نعم أنا أشكرك يا فادي ، فلقد فضحت شيئا هاما و اعترفت بشئ أخر أكثر أهمية ، فباسقاطك صفات على الشخص المسلم و ضحت بل فضحت عدم قبولك للأخر لمجرد أنه لا يوافقك الرأي مما يجعل الحوار مع شخص مثلك حوارا عقيما ، أما اعترافك الغالي جدا ، أنك اعترفت بكل صراحة أن يسوع لم يقل أبدا أنا الله و طلب عبادته ، و أن عقيدتك مبنية على فهمك الخاص لحوادث أو أقوال معينة في حياته .

و نحن نشكرك على هذا الاعتراف الصريح جدا يا فادي ، و الذي طالما تهرب منه الكثيرين ، لكن هناك نقطة يجب أن أذكرك بها ، أن الايمان ليس مسألة نجارة و لا سباكة ، و أنه عندما تطلب مني أن أقفز على عقلي و أعبد رجلا كان طفلا و نما و كبر و جاع و أكل و شرب و قضى حاجته و أهين و ضرب ، فانه يجب على الأقل أن يقول أنه الله و يطلب عبادته حتى أفكر في الأمر ، فليس من المعقول أن يرسل الله الرسل في كل زمان و مكان ليطلبوا عبادته و يعلنوا عن وجود الله للضالين و عندما تقول أن الاله حل بيننا لا يقول ذلك و لا مرة واحدة ، و من الطبيعي أن لا أعبده لمجرد أن غيره قال عنه ذلك

و بما أن كل ايمانك مبني على فهمك الخاص لأفعاله ، فأنا أيضا يمكنني بمنتهى البساطة أن أفهم كل هذه الأفعال على أنه رسول من عند الله مؤيد بمعجزات كغيره من الرسل ، و يعزز فهمي أنه لم يقل أبدا أنا الله و طلب من أحد أن يعبده ، و قال أكثر من مرة أنه مرسل من الآب

إقتباس :  fady   كتب/كتبت  
اعتقد أن الرسالة وصلت  
نعم ، أشكرك ثانية يا فادي فلقد وصلت الرسالة تماما :aplaudit:
(( يا (..لفظ جارح..) يا (.. لفظ جارح أخر..) ألا تستطيع أن تترك القرأة القديمة على أصلها ولا تحرفها))

هذا ما كتبه أحد نساخ الكتاب المقدس على الهامش تعليقا على ما قام به من نسخ بداية الرسالة الى العبرانيين صفحة 1512 من المخطوطة الفاتيكانية!!
الرد
#5
لم لا يكون إسم الحارس اليهودي في القصة يهوذا الاسخريوطي، والرجل الذي دخل عليه اسمه لوسيفر؟

هيك بتزبط المعادلة مع أبي جهل، الذي قصد الزميل فادي به أن يرمز للمسلمين جميعا.
(ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم)
الرد
#6
الأخوة الأحباء
تحية وسلام

المسالة ليست أبو جهل أو يهوذا أو حسن أو مرقس أو كوهين أنما هي أعتقاد كل فرد بعقيدة ما ودفاعه عنها ، ومحاولته أقناع الآخر بها أو على الأقل أن يقترب منه في فكره ، أو حتى يأخذ خبرة في كيفية مناقشة الآخر وفهمه لما يقدم ، حتى نكون أكثر واقعية وعقلانية ، أنا شخصيا أتعامل من هذا المنطلق ، والمفروض أن الذين يتحاورون في مثل هذه الحوارت لا أقول الراقية بل التي من المفترض أن تكون في اسمى درجة من الرقي ، ولكننا بشر نخطيء ونصيب ولذا أقول للزميل العزيز فادي ، بمحبة عليه أن يقبلها أو لا يقبلها ، ركز في موضوعك أفضل ونحن جميعاً معك في حوار أرجو أن يكون على أعلى مستوى من الرقي .
وقد قمت بفتح موضوع موازي لهذا الموضوع استفيد به من الحوار الذي يدور هنا .

تحياتي ومحبتي


الراعي / عمانوئيل
الرد
#7
حبيبنا الراعي،

نحن لا نمانع أن يقول فادي ما يريد، وأن يرمز بما يشاء، لكنه يعرف أن ابا جهل هو فرعون قريش، وأنه أعدى أعداء الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم، فيأتي مشبها لنا به، رامزا إلى المسلمين جميعا بهذه الشخصية، كأن آتي وارمز للنصارى بنيرون أو دقلديانوس، أو أرمز لليهود بهامان أو نبوخذنصر أو فرعون.

ثم يدير مونولوجا عنا، كاننا أوكلناه أن يخاطب الناس باسمنا، ونحن إذ نظرنا زميلنا هذا، فقد وجدنا أنه مونولوجي، لا يحاوِر ولا يحاوَر.
(ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم)
الرد
#8
اعتذر نيابة عن الزميل فادي

مع تقديري لشخصه الفاضل وعلمه ومحبته
الرد
#9
الاخوة الافاضل

اهلا بكم


إقتباس :  الراعي   كتب/كتبت  
اعتذر نيابة عن الزميل فادي  

مع تقديري لشخصه الفاضل وعلمه ومحبته

عفوا عزيزي الراعي

هذه القصة الرمزية كتبتها منذ حوالي شهرين تقريبا , وكانت في المداخلة رقم ( 59 ) وفي هذا الرابط :

http://forum.nadyelfikr.net/viewthread.php...id=26375&page=6

وأنا مجرد نقلتها فقط و بنفس حروفها

لكن

أنا اعتذر لو كانت هذه القصة الرمزية قد أغضبت البعض , مع اني وجدت العزيز الصاعقة يشكرني بسببها بل ويصفق لها كما تري .

علي العموم لك وافر شكري واعجابي .

تقبل تحياتي (f)

مع تحياتي ....... فادي
" ليسوع المسيح المركز الأول في تاريخ العالم , كل ما جاء قبله يشير إليه , وكل ما جاء بعده يتحدث عنه , كل خطوط التاريخ تلتقي عنده , كل أحداث التاريخ تدور حوله , كل أهداف الله ومقاصده تكتمل فيه , اعظم واخطر حدث سجله المؤرخون كان ولادته ومجيئه إلى العالم " ( تشارلز سبرجن )

http://forum.nadyelfikr.net/viewthread.php?fid=5&tid=26375&page=6

http://forum.nadyelfikr.net/viewthread.php?fid=5&tid=30211
الرد


التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم