تقييم الموضوع :
  • 0 أصوات - بمعدل 0
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
رسائل يومية إليك..فتفضل بقراءتها
#41
* الرسالة(15):
----------

حبيبي

بعد أن ذوبني شهد حروفك والأشياء الأخرى ! كيف لهذه الرجفة التي تملكتني أن تقوى على إنجاز
رسالة إليك ؟!

29/6/2002

:h:
لاتخبرني كم يبعد عنا الوطن

أعرف تماما كم يبعد الوجع المقيم في القلب عن القلب
الرد
#42
واصلي ..
الرد
#43
ثمة طلب لي:أن تخصينني باللغة العربية التي أحب ولا شيء سواها، بخاصة وأن اللغة الثانية التي أجيدها هي الفرنسية.
هذه المرة-فقط- أيتها العزيزة أجاريكِ عبر قصيدة "فكرة صباحية لطيفة" للشاعر الفرنسي آرثر رانبو يعود تاريخها إلى(1870) واخترتها لأن قوام فكرتها الإبداعية:عاطفي- ثوري- كفاحي .وفيها شيء ما يشبهني ،ربما كما قصيدة" انعكاس على جسم الماء".
وعلى الرغم من أن الترجمة خيانة للنص، أحاول ألاّ أخون ، ولكل مجتهد نصيب .


BONNE PENSEE DU MATIN

A quatre heures du matin l'ete
LE sommeil D'amour dure encore
Sous les bosquets L'aube evapore
L'odeur du soir fete

Mais la-bas dans l'immense chantier
vers le soleil des Hesperides
En bras de chemise les charpentiers
Deja S'agitent

Dans leur desert de mousse tran-quilles
Ils preparent les lambris precieux
Ou la richesse de la ville Rira sous
de faux cieux

Ah ! pour ces Ouvriers charmants
venus ! laisse un peu les Amants
Dont l'ame est en couronne

! O Reine des Bergers
porte aux travailleurs leau-de-vie
pour que leurs forces soient en
paix En attendant le bain dans la
mer a midi

*
في الرابعة صباحاً..والفصل صيف
يتواصل نوم العاشقين
وتحت الأغصان المتشابكة
يُبخّر الفجر رائحة المساء المحتفى به

ولكن هناك فوق الهضبة الواسعة
ونحو شمس القيظ
النجارون مرفوعة أكمامهم
وبدأوا حركتهم

هادئون وسط صحراء عشبهم
يحضّرون الموقع الغالي
حيث ثرى المدينة
سيضحك تحت سماء متغيرة

آه ! يالهؤلاء العمال...
آيا فينوس !
دعي - قليلا - العاشقين
ذوي الروح المتوجة

أيا ملكة الرعاة !
احملي للعمال ماء الحياة
كي تركن قواهم الى السكينة
بانتظار حمام البحر
في وقت الظهيرة .

(f)
لاتخبرني كم يبعد عنا الوطن

أعرف تماما كم يبعد الوجع المقيم في القلب عن القلب
الرد
#44
ادري اني ممنوعة من الدخول الى هنا..

لكني مريت بس لأعطيكي (f)بهدوء ودون ضوضاء



خلاص ! سماح ؟:(
الرد
#45
سأواصل أنايا ابهاوي

بقصيدة مهداة اليك
الرد
#46
####
الرد
#47
هل تريدني أن أواصل؟؟

سيسعدها تلك المرأة التي تحدثت عنها في معلقتي أعلاه أن تعرف أن تشي قد يقدسها بلمسة من فاروقه

بلغ سلامي و اشتياقي لها ,حبوب
الرد
#48
* الرسالة(16:
---------

إذا كان القلب "عورة" هات إذاً ورقة التوت وتعال أستره بكشف سره!
لقد وعدت ذات مرة أن أعريك ، لن يكون العري كاملا سأترفق بك.
هاأنا أخلع عنك رداء الصدر لأدخل بيتاً أحمرا بحجم الكون،هو(الجنة) حقاً . وعلى الرغم من ملائكة الحسن اللواتي حلقن به ظل قلبك الجنة كما قارة مكتشفة للتو، كأن حوريات البحر لم تسبحن أو تغرقن في مياهه. ومااهتدى إلى نور المنارة كما الكوكب فوق البحر سواي.
غمرتني بماء قلبك ولم تغرقني .
قلبك هو (النار) أيضاً. يلفحني الوهج ، أحاول التلذذ بالدفىء..تستدرجني الخطوات إليه كما غابة استوائية ترقص في حلقاتها جنيات سمراوات الجمال هن ماملكت اليمين ذات شعائر. وحين التقاني تمرد..أعلنت دقاته ثورة قارعت قرع الطبول الإفريقية الصاخبة.
أشعلتني بنيران قلبك ولم تحرقني .
البارحة واليوم و..غداً حين نمضي ، يظل قلبك:وطني ..ماأروع الإنتماء إليه، وبيتي..ماأروع النشأة فيه، ومدرستي..ماأعظم التلمذة على يديه.
قلبك هو..هو..
لا لايمكنني تعريته،فحتى في ساعات عتبه هو أم تعاقب ابنهاوتشيح بوجههاعنه ، لكن سرعان ماتغمره بالقبلات .

لن أتابع تعريتك حبيبي..علي أن أتدثر أولاً(!)
لكن لوأردت أن أستر قلبك ، هل يكفي تحول العالم أشجار توت ؟!



تقرير:
-----
* ذهبت صباحاًحيث أوصيتني الذهاب، وأنجزت لك ما طلبت مني أيها الشهم النبيل.
* مررت بمتجرالأزياء، ولم أعثر على اللون الذي تفضله،وددت إغاظتك بشراء قطعة بيضاء،فأنت -أولا-أكثرجمالا حين تغتاظ , ومايهم- ثانياً- لون القطعة طالمالاأرتديها طويلاً !


1/7/2002 :h:
لاتخبرني كم يبعد عنا الوطن

أعرف تماما كم يبعد الوجع المقيم في القلب عن القلب
الرد
#49
ومن يغضب من توأم روحه الا الغبي.....

روحي وروحك يا روحي روحين بروح , ان راحت روحك يا روحي , روحي بتروح......

:?:
الرد
#50
* الرسالة (17) :
-----------


أعيش كل الوقت معك ، وكلك أعيش مع الوقت .
و..هكذا
كأننا على مقعد خشبي قديم في حديقة "الشهداء" شمال القطاع ، تآكل دهانه الأصفر وتفسخ عن قشيرات توخز قليلا لكنك لاتنتشلها لئلا تنشغل عني . بينما تقف على خدي حشرة صغيرة أنفخ عليها بشكل شاقولي يثير ضحكك،أهز رأسي، أحاول طردها دون حل تشابك أصابع يدينا، فلا شيء يشغلني عنك .
كأننا في "منتزه البلدية" هاهنا، نتكىء إلى شجرة صغيرة،يبدد عناق ظلينا ظل أغصانها،نختبىء عن الأعين والألسن بهمسات وضحكات خافتة .هل كنت حينها لتطلق الصوت خلف زميل لناإذا مرّ بنا ؟
كأننا في مطعم" السعادة " بمدخل المدينة ، نتناول الطعام بينما يلتهم قلبك حضوري بنهم، اتنبه لك فأمدّ قدمي في رحلة عبور فوق شعيرات قدمك فترتج الكرسي من قشعريرتك . هل كنت لتنهض عنها لتحية أحد الأقرباء ؟
كأننا في مقهى " الأصدقاء " الذي يبعد ثلاثة شوارع عن بيتنا الصغير، احتسي شفة من فنجان قهوتك خلسة بينما تمج سيجارتك فتقبض علي تقبلني لاسترجاع مابلل الشفتين . هل كنت تتركني وقتها لتقبّل وجنتي زميل عابر ؟
...أعيش كل الوقت معك دون أن ألقاك ! لذا أعترض أحتج أرفض أنفعل اثور : أريدك لي ، لا معي فقط .


أتعرف كم ساعة يستغرق هذا العدد من الثواني (86400 ) في اليوم الواحد؟ أحتاج أن أعيشهم معك مرة فقط كل 24 ساعة ..فمارأيك ؟!

2/7/2002

:h:
لاتخبرني كم يبعد عنا الوطن

أعرف تماما كم يبعد الوجع المقيم في القلب عن القلب
الرد


المواضيع المحتمل أن تكون متشابهة .
الموضوع : الكاتب الردود : المشاهدات : آخر رد
  رسائل لعيد الأضحى المبارك -ليلى- 10 4,094 12-08-2008, 06:02 AM
آخر رد: يجعله عامر
  رسائل لعيد الفطر المبارك -ليلى- 35 8,439 10-04-2008, 01:06 PM
آخر رد: -ليلى-
  إني إليك أتوب يا الله .. فأنجدني .. خوليــــو 41 12,568 04-07-2007, 09:39 PM
آخر رد: إبراهيم
  رسائل قصيرة من الرجال الى المرأة الكندي 7 3,688 02-03-2007, 02:24 AM
آخر رد: سيد بابل
  سوق قيمتها خمسة بلايين جنيه مصري!: رسائل الخلوي على الفضائيات تملأ الشاشات غراماً بسام الخوري 0 1,103 05-23-2005, 06:46 PM
آخر رد: بسام الخوري

التنقل السريع :


يقوم بقرائة الموضوع: بالاضافة الى ( 1 ) ضيف كريم